تركيا بالعربي - تركيا تستنكر إدراج أيديولوجية بي كا كا في كتاب مدرسي بفرنسا





تركيا بالعربي - تركيا تستنكر إدراج أيديولوجية بي كا كا في كتاب مدرسي بفرنسا

الخارجية التركية:- هذه الدعاية للإرهاب هي نتيجة للسياسة الرسمية التي تنتهجها فرنسا- من المقلق قيام فرنسا ببناء خياراتها في السياسة الخارجية على معارضة تركيا


استنكرت وزارة الخارجية التركية إدراج أيديولوجية منظمة "بي كا كا/ ي ب ك" الإرهابية في كتاب تستعد السلطات الفرنسية لتدريسه في الصف الأخير من المرحلة الثانوية في البلاد.


جاء ذلك في بيان نشره متحدث الوزارة حامي أقصوي، الأحد، ردًا على سؤال حول سماح فرنسا بإدراج أيديولوجية المنظمة الإرهابية في كتاب التاريخ-الجغرافيا.


وقال أقصوي إن الكتاب الذي أعده دار نشر للتدريس في الثانويات الفرنسية، يتضمن عبارات حول الأكراد، تتماشى مع أيديولوجية المنظمة الانفصالية "بي كا كا/ ي ب ك".


وأكّد أن هذه الدعاية للإرهاب هي نتيجة للسياسة الرسمية التي تنتهجها فرنسا، ومن الواضح أنها نُظمت بتشيجع ممن يستضيفون ما يسمى بممثلي المنظمة الإرهابية في القصر الرئاسي.


وبيّن أقصوي أنه من المقلق قيام فرنسا ببناء خياراتها في السياسة الخارجية على معارضة تركيا في جميع القضايا تقريبًا، ومحاولتها في هذا الصدد تشويه الحقائق التاريخية والقانون.


وأشار إلى أن السلطات الفرنسية وصفت العمليات التركية لمكافحة الإرهاب وضمان أمن واستقرار المنطقة في إطار احترام وحدة التراب السوري، بأنها "محاولة احتلال".


وزاد: "‘تكمن وراء هذه الاتهامات التي لا أساس لها من الصحة، خيبة أمل عميقة ناجمة عن الضربة التي وجهناها عبر عملية نبع السلام لمخططات إقامة دولة إرهابية".


وشدّد أقصوي على أن الآراء والتحذيرات التي وردت في البيانات السابقة لا تزال سارية فيما يتعلق بإصرار فرنسا على خطئها في دعم منظمة إرهابية تشكل خطرًا وجوديًا على الأمن القومي التركي، والمساواة بين "بي كا كا/ي ب ك" وأكراد سوريا.


وقال إنه لمن المقلق بالنسبة إلى الإنسانية أن يقوم السياسيون والحكام الحماسيون بتعميق تصرفاتهم غير المسؤولة أكثر من خلال تسميم الأجيال القادمة بالكراهية.


وأوضح أقصوي أن عرض العقائد الأيديولوجية والمصالح السياسية في الكتب المدرسية عبر تحريفها إلى هذا الحد، يشكل خطراً جسيماً على الأجيال القادمة.


وتابع متحدث الخارجية التركية: "سنستمر في متابعتنا لهذه القضية من أجل ضمان العدول عن هذا الخطأ المرتكب في مجال التعليم خلال أسرع وقت ممكن".


وتضمن كتاب مدرسي مساعد في مجال التاريخ صفحتين تتحدثان عن منظمة "بي كا كا/ ي ب ك" الإرهابية، ويمكن للمدرسين في فرنسا تدريس هذا الكتاب رغم عدم وجوده في منهاج وزارة التربية.


وقال مراسل الأناضول إن الكتاب جرى إصداره من قبل دار "بيلين" للنشر من أجل العام الدراسي 2020-2021 ويتضمن معلومات كرونولوجية عن ماضي المنظمة الإرهابية، وقوات البيشمركة.


كما يتضمن الكتاب الرايات التي ترمز إلى "ي ب ك"، الامتداد السوري لـ"بي كا كا"، فضلًا عن صور لإرهابيين يحلمون السلاح.

إرسال تعليق

0 تعليقات