السياحة في اسطنبول - اليكم الان تدابير وقائية ودليل للحماية من كورونا



السياحة في اسطنبول - اليكم الان تدابير وقائية ودليل للحماية من كورونا

السياحة في تركيا 2020
اقامة سياحية في تركيا 2020

قال وزير السياحة التركي إن بلاده من أكثر الدول الآمنة صحياً وسياحياً، وإن شهادة السياحة الآمنة تعكس شكل المرفق السياحي بشروط تعادل شروط نظافة المشافي، مشيراً إلى أنه أعيد تصميم المرافق السياحية للأخذ بالأسباب الصحية.




قال وزير الثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، إن تركيا هي أكثر الدول الآمنة من حيث التدابير التي تم اتخاذها في مكافحة وباء كورونا (كوفيد-19)، مقارنة بالدول الأوروبية.

ووجه أرصوي رسالة لمواطني بلاده والقاطنين فيها، قائلاً: "يمكنهم الذهاب إلى المرافق المعتمدة بكل أريحية.. ففي الوقت الحالي يتم الإشراف على المرافق جيداً، ويتم تحديد المعايير، وإذا ما قلتم أي المرافق أكثرها أماناً أقول إنها المعتمدة".

وأضاف:"وعندما تدخلون إلى مواقع العديد من وكالات السفر السياحية، ترون شعارات الشهادة الصحية".

ويزداد عدد المرافق الحاصلة على "شهادة السياحة الآمنة" في إطار برنامج الشهادات السياحية الصحية، الذي تم إقراره في تركيا ضمن التدابير المتخذة لمكافحة وباء كورونا.

من جانبها قامت الشركات والمطاعم التي ترغب في إدراج نفسها في برنامج شهادة السياحة الصحية، تحت قيادة وزارة الثقافة والسياحة، بإعادة تصميم مرافقها من حيث النظافة ومراعاة المسافة الاجتماعية، بالتعاون مع وزارات الصحة والنقل والبنية التحتية والداخلية والخارجية.

التدابير الآمنة

ويفرض برنامج الشهادات السياحية الآمنة في تركيا مجموعة من التدابير المقترحة على نطاق واسع، سيتم تطبيقها على كافة المواطنين الأتراك والزوار الأجانب الذين سيقضون عطلتهم بتركيا.

وتمتد هذه التدابير اعتباراً من مرحلة نقل الزوار حتى استضافتهم، وتشمل الاطمئنان على الحالة الصحية لكل من العاملين بهذه المرافق والزائرين المترددين عليها.

ويتم الإعلان عن المرافق الحاصلة على شهادة السياحة الصحية، وكذا المرافق التي تواصل إجراءاتها للحصول على الشهادة، في الموقع الإلكتروني لوكالة ترويج وتطوير السياحة التركية.

وستتمكن مرافق النقل والاستضافة التي ترغب في الحصول على الشهادات، من التقدم بطلب إلى منظمات الاعتماد الدولية المختصة، كما ستتمكن المنشآت السياحية، التي ستتخذ الإجراءات اللازمة لضمان قضاء المواطنين عطلة صحية، من الحصول على الشهادة إذا اجتازت فحص شركات الاعتماد التي تحددها الوزارة.

وتم تحديد المؤسسات المصرح لها بإصدار شهادة السياحة الآمنة، وتفتيش مرافق الإقامة والطعام والشراب، ومركبات التنزه والنقل، في إطار معايير منفصلة ووفق معايير دولية بالتشاور مع مؤسسات المجتمع المدني، مثل اتحاد أصحاب الفنادق في تركيا، واتحاد المنشآت الفندقية في تركيا، وجمعية مستثمري المطاعم السياحية والمطاعم التجارية.

وأثناء تحديد مؤسسات المراقبة والتفتيش، تم التركيز على المنظمات المستقلة التي لا تقوم بإنتاج منتج آخر، وتعمل فقط في أعمال التفتيش والتحليل والرقابة، ولا يوجد لديها تضارب في المصالح مع المؤسسات الأخرى.

وفي المرحلة الأولى قامت الوزارة بتكليف رئاسة مجموعة شهادات نظام المعهد التركي للمعايير وشركات الاعتماد، بما في ذلك الشركات الدولية، للقيام بعملية تدقيق الشهادات.





إخطارات خلال التفتيش

ويقتصر الفحص في المرافق التي يتم فحصها شهرياً، على يوم واحد، ويتم إجراء التفتيش "داخل الموقع" الخاص بالمرفق، وليس عن بعد، وبخلاف ذلك يتم إجراء تفتيش "العميل السري" على فترات تتراوح بين شهرين .

وتكون مدة الانتهاء من الشهادة في غضون ثلاثة أيام على الأكثر بعد التفتيش الميداني، وفي حالة الكشف عن وجود خلل أثناء عمليات التفتيش يتم تحذير المنشأة المعنية، وفي حالة استمرار هذا الخلل يتم إلغاء الشهادة.

ووضعت الجهات المختصة رمز استجابة سريعة (الرمز المربع) في وثيقة الشهادة التي سيتم منحها في نهاية عملية التفتيش، وسيكون رمز الاستجابة السريعة مفتوحاً للجميع.

وعندما يتم تمريره على الجهاز الخاص سيتم الحصول على وقت التفتيش واسم المفتش وأوجه القصور التي تم تصحيحها نتيجة للتفتيش، والتفاصيل الأخرى المتعلقة بعملية التفتيش.

وستستلم المنشآت في نهاية عملية الفحص الملصقات التي سيتم لصقها على المداخل والنقاط المرئية الأخرى للمنشآت بالأرقام والكميات المحددة.

وتهدف التدابير والإجراءات إلى أن تقوم المؤسسات السياحية أولاً بتعيين مدير يتولى إدارة العملية بأكملها، وإعداد البروتوكولات الخاصة بجميع الإدارات، وتوفير التدريب للموظفين العاملين بها فيما يتعلق بهذا الخصوص.


خطة التباعد الاجتماعي

تحصل الفنادق على الشهادات من خلال استيفاء 132 معياراً خاصاً بموضوعات مختلفة، تبدأ من دخول العميل إلى الفندق حتى حالة الطوارئ والعزل الصحي، و120 معياراً خاصاً بالأماكن المخصصة للطعام والشراب، و44 معياراً خاصاً بمركبات التنقل والتجول.

وبناءً على ذلك ستقوم المرافق التي ترغب في الحصول على الشهادات بإعداد بروتوكولات تغطي تطبيقات النظافة لجميع الإدارات والوحدات الموجودة بداخلها، وخطة للمسافة الاجتماعية في الفنادق.

ويأتي حصول العاملين في المؤسسة على تدريب عن وباء (كوفيد ـ 19) على رأس الشروط الأساسية اللازمة لحصول المؤسسة على شهادة السياحة الصحية، وسيتم تقديم تدريبات أساسية دورية للموظفين العاملين بالمنشأة على الخطط والبروتوكولات التي سيتم تنفيذها.

كذلك سيتم تعليق مخططات جدارية مترجمة إلى ثلاث لغات على الأقل في مناطق الأفراد والمناطق العامة، تتعلق بالوباء وإجراءات التطهير الخاصة به، وستتوفر ملابس ومعدات واقية في المنشأة، وأقنعة عند مدخلها.

كما سيتم إجراء قياسات درجة حرارة الجسم باستخدام المستشعر الحراري عند دخول الموظفين وخروجهم، وسيتم تسجيل تعريفات الوجه البيومترية في وقت واحد ومتابعتها.

وستحدد الفنادق البروتوكول الذي سيتم تطبيقه والأشخاص والمؤسسات الواجب الاتصال بها في حالات الطوارئ، وفي حالة الكشف عن المرضى أو الأعراض أو الحالات المشبوهة.

وفي حال ظهور أعراض مرضية مثل السعال والضعف والحمى المرتفعة على الزوار، عند مدخل الفندق أو أثناء إقامتهم، سيتم إجراء خطة لتدخل موظفي المنشأة، وسيتم إبلاغ الموظفين بخطة التدخل هذه.

وستتم مراقبة درجة حرارة الجسم باستخدام الكاميرا الحرارية أو أجهزة قياس الحرارة الاستشعارية عن بعد، وسيتم تسجيلها باستخدام صور الوجه، وإذا كان ثمة مؤشر خارج نطاق درجة الحرارة الطبيعية فسيتم تسجيل التغييرات أيضاً.

وفي حالات الطوارئ سيتم إنشاء مناطق وغرف عزل داخل الفنادق، وبعد استخدام وإخلاء مناطق العزل سيتم تحديد شروط التنظيف الخاصة بهذه المناطق وتسجيل عملية التنظيف بها.

وسيتم وضع جميع المنسوجات مثل أغطية السرير والمفارش والمناشف في غرفة الزائر الذي تم تحديد إصابته بوباء كوفيد-19 في أكياس منفصلة وإرسالها إلى المغسلة، أو إلى شركة متخصصة بالغسيل خارج الفندق.

وستتوفر في المنشآت السياحية المعتمدة معدات مطهرة أو كحولية ووقائية في صالونات الاستقبال الخاصة بالفنادق. وعند قيام الزوار بعملية الدفعيفضل استخدام طرق مثل أجهزة الدفع الإلكترونية.


إرسال تعليق

0 تعليقات